الرئيسية / الاخبار / وزير التعليم يتحدث عن اختصاصات تاجيل الدراسه

وزير التعليم يتحدث عن اختصاصات تاجيل الدراسه

أبو النصر: تأجيل الدراسة بكرداسة من اختصاصات المحافظ

الجمعة, 20 سبتمبر 2013 10:54 
 
وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر 

كتب-أحمد الظواهري 

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر، أن وزارته نسقت مع وزارة الداخلية للحفاظ على أمن وسلامة الطلاب مع بدء العام الدراسي الجديد.
وقال أبو النصر: إن الوزارة اتخذت كافة التدابير والإجراءات ليكون أول يوم في المدارس هو يوم في حب مصر.
ودعا الوزير، كافة طلاب المدارس الذهاب أول يوم في الدراسة حاملين أعلام مصر، مطمئنًا أولياء الأمور بأن الوزارة تعمل مع كافة الجهات المعنية على تأمين العملية التعليمية.
وأوضح وزير التربية والتعليم، أن تأجيل الدراسة في منطقة كرداسة هي من سلطات محافظ الجيزة لأن المحافظ هو رئيس الجمهورية في محافظته..مؤكدًا أن مهمة الوزير، أي وزير، هي وضع ومتابعة السياسة العامة لوزارته.
وأضاف، أن الوزارة وقعت “بروتوكول” تعاون مع الداخلية لتأمين العملية التعليمية مع بدء العام الدراسي الجديد، وتابع “يتضمن هذا البروتوكول أن تكثف كل مديرية أمن خدماتها الأمنية في نطاق الأقسام من خلال ضباط وأفراد شرطة وكذا تفعيل أدوات البحث الجنائي بالمساهمة والمساعدة في هذا التأمين، بالإضافة إلى قيام مسئولي الأمن بالمديريات والإدرات التعليمية بالمرور على المدارس”.
وأشار، إلى أن هناك متابعة دقيقة للتأكد من تنفيذ كافة إجراءات الأمن التي صدرت بشأنها تعليمات من الوزارة وتتضمن تشديد الحراسات على مداخل ومخارج المدارس للتحقق من هويات المترددين والتأكد من عدم وجود باعة جائلين في نطاق المدارس.
وقال: إنه تم تفعيل منظومة الشخصيات العامة والمعنوية الذين يتمتعون بحب الناس وتقديرهم بمحيط كل مدرسة خاصة في المناطق الشعبية ، مؤكدا أن الوزارة وفرت الكتب بنسبة تصل إلى 95% وهذا يعد إنجازا بكل المقاييس ، كما أن هيئة الأبنية التعليمية تأكدت من سلامة المدارس، وتأكدت أيضًا من مدى صلاحية هذه الأبنية للعملية التعليمية وعمل الصيانات المختلفة للمدارس وهذه المدارس صالحة بنسب تصل إلى 96% باستثناء مناطق مثل رابعة العدوية وكرداسة.
وشدد، على أنه لا يوجد عجز في المعلمين بالمدارس في كافة المحافظات، إلا أن هناك عجزا بنسب ضئيلة سيتم استكماله مع بداية العام الدراسي.
وفيما يتعلق بالوجبات المدرسية قال الوزير: “سوف يتم تقديم وجبات في المدارس بالتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني مطابقة النسب المقررة غذائيا للأطفال على أن يتم توزيعها على المدارس الموجودة في المناطق الشعبية ومحافظات الوجه القبلي”.
وأضاف: “توجد دراسة حاليًا لتعميم الوجبات المدرسية وخاصة لتلاميذ المرحلة الابتدائية لتوفيرها حتى تكون إحدى أدوات الجذب للطلاب لحضور المدارس، إلا أن ذلك سوف يستغرق بعض الوقت ومن الممكن أن يكون تطبيقه في النصف الثاني من العام الدراسي الجديد لحين توافر الموارد المالية علما بأن هذا المشروع سوف يتكلف 7 مليارات جنيه”.
وفيما يتعلق بكثافة الفصول قال الوزير: “يوجد مجهود كبير حتى تصبح نسبة الإتاحة ضمن المعدل الموضوع من قبل وزارة التربية والتعليم لكل فصل”.
وأضاف: “بدأت الوزارة بالفعل في تنفيذ هذا العمل وانتهينا من حوالي 403 مدارس كان قد تم بناء جزء منها وتم إدخالها للعمل مع بداية العام الدراسي الجديد وجاري استكمال خطة الوزارة في إنشاء المدارس”.
وأكد، على أن الوزارة ستضع وثيقة يشارك فيها من هم مسئولون عن العملية التعليمية في مصر ليس فقط من داخل الوزارة ولكن ستشمل أيضا خبراء التربية والمثقفين وخبراء البيئة.
وأردف الوزير: “وإلى أن يتم إعداد هذه الوثيقة سيتم طرحها على كافة فئات الشعب من نقابات واتحادات وطلاب لإقرارها بعد أن يصوت عليها الشعب بالموافقة حتى تكون ملزمة لكافة الوزارات”.

الدستور

عن egycoptic

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى